الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حرف الراء


الرأس
هو في المنام رئاسة الإنسان ورأس ماله.
ومن رأى: أن رأسه أعظم مما كان، فإن ذلك أبوه، ويدل عظم الرأس على زيادة الشرف، وصغر الرأس على نقصان الشرف.
ومن رأى: أن له رأسين أو ثلاثة فإنه يظفر بأعدائه إن كان مبارزاً، وإن كان فقيراً استغنى، وإن كان غنياً فيكون له أولاد بررة محمودون، وإن كان عازباً يتزوج، وينال ما يريده.


الراقي
إذا كان الراقي في المنام يذكر الله تعالى في رقيته فهو رجل يصلح بين الناس ويروح عنهم همومهم، وإن لم يذكر في رقيته اسم الله تعالى فكلامه باطل، وراقي الحيات رجل غدار يصحب أشرار الناس.


الربيع
يدل في المنام على الدراهم. وقيل يدل على ولد لا يطول عمره أو إمرأة لا يدوم زواجها أو ولاية لا تبقى أو فرح يزول سريعاً.


الرجل
هو في المنام إذا كان الرجل معروفاً، فهو ذلك الرجل بعينه أو سميه أو نظيره من الناس.
ومن رأى: رجلاً معروفاً في منامه فهو يرجو منه شيئاً أو من نظيره أو من سميه أو من شبيهه، فإن أخذ منه ما يستحب جوهره فإنه ينال منه ما يرجوه، فإن أخذ منه قميصاً جديداً وكان من رجال الولاية فإنه يأخذ منه عهداً للولاية، فإن أخذ منه حبلاً فإنه عهد، لأن العرب تسمي العهد حبلاً، ورؤية بني آدم في المنام تدل على الكرامة، ورؤية كل طائفة لها تأويل، فرؤية الملوك نصر، ورؤية الحكام محاكمة، ورؤية الولاة مخاوف، ورؤية الجند أسفار، ورؤية الصناع دالة على صنائعهم، وعلى الرزق، ورؤية النساء فتنة، ورؤية الصالحين عبادة. وربما دلت رؤية بني آدم على ما سواهم مما ذكر الله تعالى، قال تعالى: " وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ".


الرجل
هي في المنام قوام الرجل، وبالرجلين قوامه في السراء والضراء.
فإن رأى أن رجليه صعدتا إلى السماء وابتعدتا عنه، فإن والده يموت.
فإن رأى أنهما أحضرتا فإنه يقع في ماله خذلان.
ومن رأى: أنه يزني برجله فإنه يمشي خلف النساء.
ومن رأى: أنه يمشي حافياً فإنه يناله تعب ونصب.
ومن رأى: أنه يأكل رجل إنسان فينال قربا ووسيلة إلى الله تعالى، وتنجح أموره، وتقضى جميع حوائجه من أمر دينه ودنياه.
ومن رأى: أن رجليه تحترقان فإنه يتبدل ما يملكه ويتغير.
ومن رأى: أنه له أرجلا كثيرة فإنه خير ومنفعة للمسافر، ولمن يحتمل الرياسة، وللملاحين سفر مع نفع كثير، وللفقراء وجود أشياء لمن ترج من الخيرات، وللأغنياء سقم ومرض، ولمريض العين زوال بصره، ولأشرار الناس سجن وحزن وملامة.


الرخاء
يدل في المنام على الفرج بعد الشدة، ويدل على قضاء الدين، وتفريج الهموم والأنكاد.


الرعد
إذا كان الرعد في المنام بلا مطر دل على الخوف، والرعد وعيد وتهديد من السلطان، وقد يدل الرعد على المواعيد الحسنة والأوامر الجزيلة، وقد يدل على أصوات الطبول، فإن سمع الرعد في المنام فإنه يقضي ديناً، وإن كان مريضاً شفي، وإن كان سجيناً أطلق من السجن، والرعد والبرق والمطر خوف للمسافر، وطمع للمقيم، والرعد صاحب شرطة وملك عظيم، ومن سمع رعدا قاصفا في بلد من البلدان، فإن الناس يموتون فجأة، ويقع بينهم فتنة وقتل، ويدل صوت الرعد على خصومة وجدال، كما يدل على نقصان في دينه وخسارة في ماله، فإن سمع الرعد مع المطر وكان الناس محتاجين إلى المطر، فإن ذلك خصب يناله أهل تلك المحلة.


الرقص
هو في المنام مصيبة، ومن رقص لغيره فإنه يشاركه في المصيبة، ومن رقص في منزله وحده فرح وشبع، وإن الرقص لا يكون إلا عن شبع وبطر، والمريض إذا رقص كثر قلقه، والرقص للطفل لا يحمد ويخشى عليه من الخرس، وإن الأخرس يشير بيده، والطفل إذا رقص يشير بيده، والرقص على المكان المرتفع خوف.


الرقية
إذا كان الرائي في المنام يذكر في الرقية على المريض شيئاً مما ورد في القرآن الكريم أو مما وردت به السنة دل ذلك على الأمان من الأوجاع، ودفع الهموم والأحزان، وإن رقي بخلاف ذلك دل على الكذب في المقال، أو الرياء بالأعمال، وإن كان الرائي صانعاً غش الناس في صناعته وكتمهم النصح، وإن كان حاكماً حكم بالباطل.


الركوع
من رأى في المنام أنه راكع، وصلى لله تعالى فإنه يخضع له سبحانه، ويتبرأ من الكبر، ويقيم حدود الله تعالى وفرائضه، ويكثر من الصلاة، وينال ما يتمناه في الدين والدنيا ويظفر بمن عاداه.
ومن رأى: أنه في الصلاة لا يركع حتى يذهب وقتها فإنه لا يؤدي الزكاة. وربما دل الركوع على طول العمر.
وإذا رأت المرأة إنها تركع ركوعاً تاماً دل ذلك على التوبة.


الرمال
تدل رؤيتها في المنام على الاحتيال والسرقة، وعلى جلب المماليك والجواري، والفوائد والأرباح من السفر، والرمل في المنام مال إذا لم يكن غالباً، والرمل الكثير شغل في الدنيا والدين.
ومن رأى: أن يده في الرمل فإنه يلتبس بأمر من أمور الدنيا، وإذا كثر الرمل وزاد كان في التأويل عذاباً.


الرماد
هو مال حرام محترق، وقيل هو رزق من قبل السلطان، فمن رأى الرماد فإنه يتعب في أمر سلطاني لا يحصل له منه إلا العناء والتعب، وقيل الرماد كلام باطل أو علم لا ينتفع به.


الرمان
هو في المنام رزق سهل بلا تعب، وإذا كان الرمان حلواً فهو مال مجموع. وربما دلت الرمانة على المرأة. وربما كانت كورة عامرة، والرمانة مال وولد، والرمانة تفسر بألف درهم أو مائة أو عشرة على قدر حال صاحب الرؤيا، والرمانة تعبر للسلطان بالمدينة، فكسرها فتح المدينة، وقشرها سورها، وحبها رجالها، وشحمها مالها، ومن أكل قشور رمانة في منامه برئ من مرضه، والرمانة تفسر بالصندوق المقفل.


الروث
روث الخيل في المنام مال من رجل شريف، فمن رأى أنه يكنسه أصاب مالاً من رجل شريف، وروث العنز مال أيضاً.
ومن رأى: أنه جلس على الروث نال مالاً من بعض أقاربه.


الريح
تدل رؤيته في المنام على السلطان في ذاته لقوتها وسلطانها على ما دونها من المخلوقات. وربما دل الريح على ملك السلطان وجنده، وأوامره وحوادث عساكره وأعوانه، وقد كانت الريح خادماً لسليمان عليه السلام. وربما دلت على العذاب والآفات لحدتها عند هيجانها لا سيما إن كانت دبوراً، لأنها الريح التي هلكت عاد بها، ولأنها ريح لا تلقح.


الريش
هو في المنام مال. وربما كان الريش شري من الاستقاق. وربما دل الريش على الجاه، لأنه يقال: فلان طار بجناح غيره. وربما دل الريش على البيت من الزرع، وقد يدل الريش على النصال، والريش كسوة.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق