الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حرف الخاء


الخاتم
هو في المنام أمان وسلطان وزوجة وولد وعمل على قدر جوهره، ويدل على الجارية والمال، فمن رأى خاتماً من ذهب، وكانت له إمرأة حامل، ولدت ذكراً، والخاتم للسلطان يدل على ملكه، وفصه نفاد أمره، والنقش فيه مراده، فمن رأى أنه سقط فص خاتمه مات ولده أو فقد شيئاً من ماله، وكسر الخاتم يدل على طلاق الزوجة، والخاتم شراء دار أو دابة أو ولاية، فإن كان من ذهب فهو للرجل ذل.


الخباز
تدل رؤية الخباز في المنام على الطمأنينة من الخوف، والعيش الرغد. وربما دلت رؤيته على الولد والمحبة، والخباز سلطان عادل شفيق، وخباز الحواري صاحب عيش هنيء يهدي الناس إلى الرزق الشريف.
ومن رأى: أنه خباز فقد أصاب مالاً عظيماً وخصباً.
ومن رأى: أنه اشترى من خباز خبزاً من غير أن يعاين الثمن، فإن الخباز سلطان قادر على أعمال البر من الشريف إلى الوضيع، فإن التجأ إليه بما لا يضره يهدي الناس إلى المنافع من وجوه الحلال، وإذا أخذ الخبز من الخباز فقد استفاد عيشاً، وذهب عنه الحزن، فإن كان الخباز ممن ينسب إلى السلطان فيكون رجلاً نافعاً لاضطرار الناس إليه، ويكون في بعض معاملته خبث لمعالجته النار.


الخبز
هو في المنام على وجوه شتى، فالخبز الأبيض يدل على الرزق الهنيء والعيش الرغد، والخبز الأسود يدل على النكد في العيش، وقيل كل رغيف يدل على عقد من المال إما أن يكون ألفاً أو مائة أو عشرة على مقدار حال الرائي وما يليق به، والخبز المر عيش مر، والخبز الحلو غلاء في الأسعار إذا كان كالعسل، أو السكر، ومن أكل الخبز بالعذرة فإنه يأكل العسل بشمعه، وأجود الخبز هو الفرني الناضج، وهو دال على الإسلام، لأنه عمود الدين وقوام الروح وحياة النفس. وربما دل على الحياة، والمال الذي به قوام الروح. وربما دل الرغيف على العتاب والمسألة. وربما دل على الأم المربية التي بها صلاح الدين وصون المرأة، والخبز المنقى منه دال على العيش الصافي والعلم الخالص والمرأة الجميلة البيضاء.


الختان
يدل في المنام على الطهارة من الأنجاس والأفراح والمسرات، فمن رأى أنه اختتن فقط طهره الله من الذنوب أو افتصد، وإذا كان الرائي فتاة بكراً فإنها تتزوج. وربما تحيض، والختان مراجعة الزوجة. وربما دل الختان على رفع الذكر، أو على مفارقة الزوجة، أو الولد، أو الدين.
ومن رأى: أنه لم يختن فإنه يترك الإسلام لمال يستفيده.


الخراب
يدل في المنام على شتات شمل الأهل وموتهم، وخراب المدينة يدل على موت ملكها أو ظلمه، كما أن موت الملك يدل على خراب المدينة.
ومن رأى: أن مدينة خربت من الزلازل أو غيرها فإنه يحكم على أحد بالقتل.
ومن رأى: قرية عامرة خربت، ومزارعها تعطلت، فإن ضلالة أو مصيبة تقع لأصحابها، وإن رآها عامرة فهو صلاح دين أهلها.
ومن رأى: الدنيا خربت من المزارع والمساكن، ورأى نفسه في خراب، مع حسن هيئة من اللباس والمركب فإنه دنيا يصيبها في ضلالة.
ومن رأى: حيطان الدار خربت من سيل فهو موت امرأته.
ومن رأى: أن بيته سقط عليه، وكان هناك غبار فهو حصبة. وربما كان سقوط السقف عليه نكبة.


الخزانة
هي في المنام إمرأة الرجل، فمن رأى أن خزانته تحطمت ماتت امرأته، والخزانة جارية، وهي في المنام دالة على حفظ الأسرار، وستر الأمور، وعلى الزوجات المصونات، وقيل الليل والنهار خزانتان، من وضع فيهما شيئاً وجده.


الخسارة
إذا رأى الإنسان في المنام أنه خسر في عمل مع أن غيره يربح فيه، دل ذلك على فساد المعتقد، أو الكفر بعد الهدى.


الخشب
هو في المنام نفاق، وقيل الخشب رجل قد خالطه نفاق في دينه، وعلانيته خسر من سريرته، والخشب الرطب يفسر بالصبيان، ورؤية الخشب لمن هو في السفينة دال عليها


الخفاش
هو في المنام رجل ناسك، والخفاش يدل على بطالة أو ذهاب الخوف، وهو دليل خير للحبالى لأنه يلد ولادة، وقيل الخفاش في المنام إمرأة ساحرة، أو يدل على رجل ظالم محروم. أنظر أيضاً الخطاف، وانظر الوطواط.


الخلاف
تدل شجرته في المنام على رجل يحبه أهله، بلا منفعة منه إليهم، ويخالف من عاشره، ويتقرب إلى من عاداه.


الخمار
تدل رؤيته في المنام على، طلب العيش وصفائه، والبرء من الأسقام. وربما دلت رؤيته على بائع الأنجاس كالخنزير والقرد، والخمار رجل صاحب مال وكسب حرام، والنباذ الذي يصنع النبيذ رجل يهيج الناس على الباطل حتى يتخذ لنفسه نفعاً.


الخمر
هو في المنام مال حرام، فمن رأى أنه يشرب الخمر فإنه يصيب إثماً كبيراً ورزقاً واسعاً.
ومن رأى: أنه يشربها وليس له منازع في كأسها أصاب مالاً حراماً، وقيل بل مالاً حلالاً، فإن كان له منازع فإنه ينازعه في الكلام والخصومة.
ومن رأى: أنه أصاب نهراً من خمر فيصيب فتنة في دنياه، فإن دخله وقع في فتنة بقدر ما نال منه، ورؤية الخمر لمن يريد الشركة، أو التزوج موافقة بسبب امتزاجها، وشرب الخمر للوالي عزل، وشرب الخمرة الممزوجة بالماء تدل على مال، بعضه حلال وبعضه حرام، وقيل مال في شركة.


الخنزير
هو في المنام عدو ملعون قوي، جزوع عند النوائب، يقول ولا يفي بما يقول.
فإن رأى الإنسان أنه ركب خنزيراً فقد أصابه مال كثير.
ومن رأى: أنه يأكل من لحمه أكل حراماً وهو يعلم، فإن أكل لحمه مطبوخاً نال في تجارته مالاً من غير حله، وكذلك إن كان مشوياً.
ومن رأى: أنه يمشي كما يمشي الخنزير أصاب قرة عين عاجلاً، والخنزير البري يدل على مطر وبرد شديد فيمن كان مسافراً، ويدل في أهل القرى على ضيق وشدة تنالهم، ويدل فيمن يغرس غروساً على إنها لا تكون على ما ينبغي، وإن من أراد أن يتزوج إمرأة لن تكون موافقة له، ولحم الخنزير في المنام جيد لجميع الناس.


الخوف
هو في المنام أمن، وقد يدل على التوبة، فكل خائف تائب، وقيل من رأى نفسه خائفاً فإنه ينال رئاسة.
ومن رأى: أنه ينتظر الخوف فإنه يقاتل.
ومن رأى: في منامه أنه خائف، وقائل يقول له: لا تخف، فإنك لا تموت، ولا تقدر أن تعيش فإنه يصير أعمى. أنظر أيضاً الفزع.


الخيط
هو في المنام بينة، فمن رأى أنه أخذ خيطا فإنه رجل محتاج إلى بينة تقوم له، والخيوط المعقدة سحر، والخيط الأبيض دال على الفجر، والخيط الأسود دال على الليل.


الخيمة
تدل في المنام على السفر، أو القبر، أو الزوجة، أو الدار، وكثرة الخيام غيوم.
ومن رأى: أن خيمة ضربت عليه، فإن كان سلطاناً أصاب زيادة في سلطان، وإن كان جندياً تولى ولاية، وإن كان تاجراً سافر ونال خيراً وشرفاً وجارية حسناء.
فإن رأى بإزاء خيمته خيمة بيضاء فإنه رجل يأمر بالمعروف، وينهى عن المنكر، ويتوب من ذنب عظيم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق