الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حرف العين

العارية
من رأى في المنام أنه استعار شيئاً له قيمة، دل على أنه مغرم بقدر قيمة ما استعار. وربما دلت العارية إن كانت مجهولة على إقبال الدنيا. وربما دلت العارية على العار الذي ينبغي التحفظ منه خوف الفتنة.
ومن رأى: أنه استعار شيئاً أو أعاره، فإن كان ذلك الشيء محبوباً فإنه ينال خيراً لا يدوم، فإن كان مكروهاً، أصابته كراهة لا تدوم، وذلك، لأن العارية لا بقاء لها. وقيل من استعار من رجل دابة، فإن المعير يحمل مئونة المستعير.


عاشوراء
من رأى من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم أنه في يوم عاشوراء فهو مصيبة له، وإن رأى ذلك من أعدائهم فهو بالضد.


العجل
هو في المنام ولد ذكر إذا ولدته بقرته، والعجل المشوي أمان من الخوف لقصة إبراهيم عليه الصلاة والسلام، والعجل ولد قابل للخير. وربما دلت رؤياه على الهم والنكد والخروج عن طاعة الله تعالى، فإذا رأته إمرأة دل على الفرح والسرور. وربما دل على الفتنة، والعجل السمين بشارة بالنصر على الأعداء.


العجور
هو في المنام ولد شبيه بأمه وأبيه.


العجوز
هي في المنام عجز. وربما دلت على الدنيا الذاهبة. وربما دلت على الآخرة لأنها ضد الدنيا، وتدل على الخمرة لأنها من أسمائها، وتدل على البقرة لأنها من أسمائها أيضاً، وربما دلت العجوز في المنام على الحمل بعد اليأس منه. وربما دلت رؤية العجوز على المكر والخديعة والهمز واللمز، والعجوز المريضة عجز، والعطشى قحط، فإن عادت صبية زال القحط، وإن دخلت العجوز المجهولة على مريض خشي عليه من الموت، وهو دليل خير للحامل، والعجوز تدل على أرض سبخه لا تنبت.


العداوة
من رأى في المنام أنه يعادي رجلاً فإنه يصادقه ويصحبه، والعداوة لأعداء الله تعالى دالة على الإيمان، فإن واددهم دل على مخالفة كتاب الله والرجوع عن سنة نبيه فيه.
ومن رأى: أن إنساناً أظهر له عداوة فإنه يصادقه، والعداوة إظهار الكتمان. أنظر أيضاً الشحناء، وانظر الخصام، وانظر المنازعة.


العدل
إذا عدل الملك الظالم في المنام دل على فرح الرعية وشعورهم بالسرور بما يؤمنهم ويحفظ عليهم أموالهم ويعمر ديارهم. وربما دل على العدل بين أولاده وزوجاته، ومن عدل وكان على معصية تاب إلى الله تعالى.


العدو
يدل العدو في المنام على رفع القدر على المعاند والمضاد، والتأييد من الله تعالى والنصر على المخاصم.
ومن رأى: إنساناً يعاديه فإنه يصادقه، ومن توعده بشر نال خيراً، ومن وعده بخير نال منه شراً، وإن نصحه فإنه يغشه.
ومن رأى: أن العدو دخل أرضاً، فإن سيلاً يصيبها.
وإن رأى أن العدو أسره أصابه هم شديد.
ومن رأى: أنه رهينة عند العدو فإنه يكتسب ذنوباً وهو بها مرتهن.
ومن رأى: أن خيل العدو تراكض في بلده، فإن ذلك أمطار تصيبها أو سيل يكتسحها أو نحو ذلك.


العرس
إذا كان العرس بمعارف وقينات، فإن شخصاً يموت في ذلك المكان الذي حدث فيه العرس.
ومن رأى: أنه يعرس، ولم ير عروساً ولا يعرفها فإنه يموت، وإن رآها أو وصفت له فهي دنيا تقبل عليه. أنظر أيضاً الزواج.


العروس
إذا كانت العروس مزينة في المنام فهي دنيا خصبة، ومن يرى أنه عروس ولم ير إمرأته ولا عرفها ولا سميت له ولا نسبت له فإنه يموت، أو يقتل إنساناً.
وإذا رأى أنه تزوج أصاب سلطاناً بقدر المرأة وفضلها ومعنى إسمها وجمالها.


العسل
هو في المنام مال من ميراث حلال أو مال من غنيمة أو شركة، والعسل لأهل الدين حلاوة الدين، وتلاوة القرآن وأعمال البر، ولأهل الدنيا إصابة غنيمة من غير تعب، والعسل رزق قليل من وجه فيه تعب.


العشاء
هو في المنام دليل على الاحتيال والكذب وقيام الفتنه، لقوله تعالى: وجاءوا أباهم عشاء يبكون أو ربما دلت رؤيا العشاء في المنام على التسبيح والذكر، لقوله تعالى: " وسبح بحمد ربك بالعشي والأبكار " .


العشق
هو في المنام بلاء، فمن رأى أنه عاشق ابتلي، والعاشق هو المشتاق إلى بر أو فجور، والحب في القلب فتنة لصاحبه.
فإن رأى في قلبه فتنة فهو حب.
وإن رأى رجلاً قال له: إني أحبك فهو يبغضه، والعشق هم وحزن، فمن رأى أنه عاشق نال هماً وحزنا، وإن العشاق مهمومون محزونون، والعشق ابتلاء في اليقظة وشهرة توجب عطف الناس عليه، ويدل العشق على الفقر والموت للمريض. وربما دل الموت في المنام على العشق، والكي والحريق في المنام عشق، ودخول الجنة في المنام صلة بالمحبوب، كما أن دخول النار فرقة، والشغف والحب غفلة ونقص في الدين. أنظر أيضاً الحب.


العصفور
هو في المنام رجل صاحب لهو وحكايات، يضحك الناس منه، ويدل على ولد ذكر.
ومن رأى: أنه ذبح عصفوراً فيلد له ولد ضعيف يخشى عليه من الموت، وقيل العصفور يدل على رجل مخاصم، كثير المال، ذي رئاسة، محتال في الأمور، والعصفور يدل على إمرأة حسناء، وأصوات العصافير تدل على كلام حسن أو دراسة علم، والعصافير الكثيرة أموال بلا تعب لمن حواها في المنام، والعصفور رجل عظيم القد، فمن رأى أنه أصاب عصفوراً أو ملكه فإنه يتمكن من رجل عظيم القدر.


العصير
من رأى في المنام أنه يعصر عنباً أو قصباً نال خصباً، وإن كان فقيراً استغنى.
وإن رأى الناس يعصرون في كل مكان عنباً وزيتوناً وكانوا في شدة أخصبوا وفرج عنهم، وإن كان ذلك مريضاً أو سجيناً نجا مما هو فيه، وإن رأى ذلك طالب العلم تفقه، وإن رأى ذلك عازب تزوج، وإن كان العصير كثيراً جداً وكال معه تين وخمر أو لبن نال سلطاناً.


العطش
هو في المنام فساد في الدين.
ومن رأى: أنه عطشان، وأراد أن يشرب من نهر فلم يشرب فإنه ينجو من هم.
ومن رأى: أنه يريد أن يشرب ولا يستطيع، فإن ذلك يدل على أنه لا ينال حاجته التي يؤملها، والعطش دال على التخلق بأخلاق أهل الفتنة.
ومن رأى: أنه عطشان فإنه بحاجة إلى الزواج. أنظر أيضاً الظمأ.


العظم
من رأى في المنام أنه عظم حتى صارت جثته أعظم من هيئه الناس فإنه دليل على موته.


العورة
من رأى في المنام أن ثيابه قد انكشفت عن عورته، فإن ستره يهتك.
ومن رأى: عورته مكشوفة وهو مستحيي من ذلك فإنه يقع في خطيئة ويشمت به عدوه، وإن لم يستحي، من ذلك فإنه يسلم من أمر هو فيه من كرب أو مرض، وإن كان مديناً قضى الله دينه، وإن كان خائفاً أمن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق