الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حرف الذال


الذباب
هو في المنام رجل طعان ضعيف مسكين دنيء، وما كان في بطونه فإنه مال من رجل دنيء.
فإن رأى أن الذباب دخل جوفه فإنه يخالط قوماً سفهاء، ويصيب منهم مالاً حراماً لا بقاء له.
فإن رأى ذباباً يطير على رأسه، فإن له عدواً ضعيف القدرة والكيد، يريد أن يستعلي عليه، من قبل رئيس يهدده بأمر، ولا يجزع منه، ولا يهوله.
ومن رأى: أن ذباباً وقع عليه وكان ينوي سفراً فلا يخرج منه.
ومن رأى: أنه يأكل الذباب فإنه يأكل مالاً حراماً.
ومن رأى: أن ذباباً في فمه، فإن اللصوص يأوون إليه.
ومن رأى: أن ذباباً سقط على شيء من ماله فليحذر على هذا الشيء من اللصوص.


الذبح
هو في المنام عقوق وظلم.
ومن رأى: أنه مذبوح فليتعوذ بالله تعالى.
ومن رأى: قوماً مذبوحين فذلك دليل خير على تمام أمور الرائي.
ومن رأى: في منامه أنه ذبح شخصاً آخر أو إن شخصاً آخر يذبحه، فإن ذلك دليل على تمام الأمور أيضاً.
ومن رأى: أحداً يذبحه ذابح، فإن المذبوح ينال خيراً من الذابح، وإن كان مسجوناً ينال إطلاقا، وإن كان خائفاً ينال أمنا، وإن كان مملوكاً أعتق أو أسيراً يفك أو أميراً فإنه يزاد في ولايته.
ومن رأى: أنه يذبح إنساناً فإنه يظلمه، وكذلك كل شيء لا يحل ذبحه، فإن الفاعل يظلم المفعول به، ومن ذبح بعض محارمه فإنه يهمل قدره ويقاطعه، وإذا ذبح العبد في المنام فإنه يعتق، ومن كان مهموماً ورأى أنه قد ذبح فرج عنه همه، والذبح زواج، فمن ذبح ما يدل على النساء من الحمام والنعاج فإنه يتزوج، ومن ذبح شيئاً من قفاه فإنه يأتيه في الدبر.


الذراع
وكذلك الشبر والمساحة سفر، ويكون السفر قدر ما زرع أو شبر في الكثرة والقلة، ومن مسح ثوباً بشبره أو حائطاً أو أرضاً فإنه يسافر إلى قرية، فإذا مسح أرضاً بباعه فإنه يحج، أو يجاهد، أو يسافر سفراً طويلاً، أما ذراع اليد، فيدل على الحزن، والشعر على الذراعين دين يلزمه.
ومن رأى: إمرأة حاسرة الذراعين فهي الدنيا.


الذل
من رأى في المنام أنه ذليل فإنه يعز وينتصر، وكل ذليل منصور، والذلة دالة على الفقر والبخل والنقص في الدين.


الذهب
هو في المنام أمر مكروه، وقيل إنه غم.
ومن رأى: أنه لبس شيئاً من الذهب فإنه يصاهر قوماً غير أكفاء له، وإن أصاب سبيكة ذهب، أصابه هم بقدر ما أصاب من الذهب أو غضب عليه السلطان وغرمه.
ومن رأى: أنه يذيب الذهب، خوصم في أمر مكروه، ووقع في ألسنة الناس.
ومن رأى: أنه أعطي قطعة ذهب كبيرة فإنه ينال سلطاناً ورياسة.
ومن رأى: أنه وجد دنانير صحيحة فإنه يرى وجه الملك، ويرجع منه سالماً.
ومن رأى: أنه سبك ذهباً نال شراً وهلاكاً.
ومن رأى: أن بيته من ذهب أصابه حريق.
ومن رأى: أنه يديه من ذهب بطلتا وصارتا بلا حركة.
ومن رأى: أن عينيه من ذهب عمي بصره.


الذئب
هو في المنام عدو ظالم لص صعب كذاب، فمن رأى في داره ذئباً، فإن اللص يدخل داره.
ومن رأى: في منامه ذئباً فإنه يتهم رجلاً وهو بريء من التهمة.
فإن رأى أن ذئباً تحول ثوراً، فإن غلاماً لصاً يصير منصفاً كريماً، وقيل من رأى في منامه ذئباً فإنه يسمع كلاماً حسناً من رئيسه، أو يصيب خيراً، فإن صاده نال سروراً، والذئب يدل على أيام السنة، وإن الذئاب يتبع بعضها بعضاً على سنن واحد على الاستواء.


الذنب
هو في المنام دين، فمن رأى ذنوباً اجتمعت عليه فتلك ديون، والإقرار بالذنب عز وشرف، وارتكاب الذنب ارتكاب الدين، كما أن الدين في المنام يدل على ارتكاب الآثام.


الذكور من الناس
تدل رؤية الإنسان الذكر في المنام على الفضل والسعة، وإن الله تعالى فضل الذكر على الأنثى، قال تعالى: " فللذكر مثل حظ الأنثيين "



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق