الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حرف التاء


التابوت

هو في المنام ملك عظيم.
فإن رأى الإنسان أنه في تابوت نال سلطاناً، وقيل إن صاحب هذه الرؤيا خائف من عدو وعاجز عن معاداته، وهذه الرؤية دليل الفرج، والنجاة من شر. وقيل إن رأى هذه الرؤيا من كان له غائب قدم عليه.
ومن رأى: كأنه على تابوت فإنه يعافي من خصومة، وسينال الظفر، ويصل إلى المراد.
ومن رأى: أنه أعطي تابوتاً رزق علماً وحلما، وسكينة ووقار، والتابوت في المنام يدل على الهم والنكد، وتابوت الطحان تدل رؤيته على الحاكم الفاصل بين الحق والباطل، كما تدل رؤيته على العلم والهداية.


التاج
يدل التاج في المنام على العلم والقرآن والملك. وربما دل لبسه على تجديد البلد أو إرغام العدو.
وإذا رأت المرأة التاج على رأسها فإنها تتزوج برجل رفيع غني أو ذي سلطان، وإن كانت حاملاً ولدت غلاماً.
وإن رأى رجل التاج على رأسه فإنه ينال سلطاناً أعجمياً، فإن دخل عليه ما يصلحه سلم دينه، وإلا كان فيه ما يفسد، لأن لبس الذهب مكروه في الشرع للرجال، وقد يكون التاج زوجة، وهي رفيعة القدر غنية موسرة، وإن رأى ذلك وكان سجيناً في سجن السلطان فإنه يخرج ويشرف أمره كما شرف أمر يوسف عليه السلام مع الملك إلا أن يكون له ولد غائب فإنه لا يموت حتى يراه فيكون هو تاجه، والتاج المرصع بالجوهر خير من التاج المذهب وحده، والتاج ملك العجم أو سلطان.


التبسم
يدل في المنام على السرور، واتباع السنة، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضحك تبسماً.


التحدث
إذا تحدث الإنسان في المنام بما ينبغي كتمه، دل ذلك على تبذير المال أو إلقاء الحكمة إلى غير أهلها، فإن تحدث في المنام بنعم الله تعالى عليه كان دليلاً على شكر الله تعالى والاحتفال بحمده على ما أولاه.

التراب
هو في المنام يدل على الناس لأنهم خلقوا منه. وربما دل على الأنعام والدواب، أو الدنيا وأهلها، فالتراب من الأرض، وبه قوام معاش الخلق، والعرب يقولون: أترب الرجل إذا استغنى. وربما دل التراب على الفقر، أو الميت، أو القبر، فمن حفر أرضاً واستخرج ترابها، فإن كان مريضاً أو عنده مريض، فإن ذلك قبره، وإن كان مسافراً فترابه كسبه وماله وفائدته، وإن الضرب في الأرض سفره، وإن كان طالباً للزواج كانت الأرض زوجة، والحفر افتضاض، والمعول ذكر، والتراب مال المرأة، وإن كان صياداً فحفره ختلة للصيد، وترابه كسبه وما يستفيده، وإلا كان حفره مطلوباً يطلبه في سعيه ويكسبه مكراً أو حيلة. وأما من نفض يده من التراب أو نفض ثوب من الغبار، فإن كان غنياً ذهب ماله، ونالته ذلة وحاجة، وإن كان عليه دين أو عنده وديعة رد ذلك إلى أهله، وزال جميعه من يده، واحتاج من بعده، وإن كان مريضاً نفض يده من مكاسب الدنيا، وتعرى من ماله، وضرب اليد بالتراب دليل على المضاربة والمكاسبة، وضربها بسير أو عصا يدل على سفر بخير، وقال بعضهم: المشي في التراب التماس مال، فإن جمعه أو أكله فإنه يجمع مالاً، ويجري المال على يديه، وإن كانت الأرض لغيره فالمال لغيره، فإن حمل شيئاً من التراب أصاب منفعة بقدر ما حمل، فإن كنس بيته وجمع منه تراباً فإنه يحتال حتى يأخذ من إمرأته مالاً، فإن جمعه من حانوته جمع مالاً من معيشته.
ومن رأى: كأنه يسف التراب فهو مال يصيبه، وإن التراب مال ودراهم.


التسبيح
من رأى أنه يسبح الله تعالى في المنام فإنه رجل مؤمن، وإن قال سبحان الله، وكان مغموماً أو سجيناً أو مريضاً أو خائفاً فرج الله عنه من حيث لا يحتسب، فإن نسي التسبيح فإنه يسجن، أو يناله غم وهم، ومن صلى في المنام فريضة ثم سبح أو هلل أو كبر كان ذلك دليلاً على قضاء الدين وبراءة الذمة والوفاء بالنذر والعهد والقيام بالشرط.


التشهد
من رأى في المنام كأنه يتشهد في الصلاة فرج الله تعالى عنه همه وقضيت حاجته.
ومن رأى: أنه قاعد للتشهد، فيرفع إلى الله تعالى حاجته، ويبلغ مراده فيها، وإن كان في فقد فرب فرجه، وقراءة التحيات في المنام دالة على ولي لا يصح الزواج إلا به أو شرط يجب القيام به بين الشركاء. وربما دلت قراءة التحيات في المنام على رد المال بما هو أفضل منه.


التعلم
تعلم الإنسان في المنام لقرآن يتلقنه أو حديث نبوي يكتبه أو حكمة يتلقنها أو صناعة يتعلمها فإنه يدل على الغنى بعد الفقر، والهدى بعد الضلالة، وإن كان الرائي أعزب تزوج، أو يرزق ولداً، أو يصحب من يرشده ويهديه إلى الحق، وإن تعلم سرقة أو فاحشة أو كفرا، كان ذلك دليلاً على ضلالته بعد هدايته أو فقره بعد غناه، أو يرتد بعد إيمانه والعياذ بالله تعالى.


التفاح
يدل في المنام على الأولاد، وعلى حسان الوجوه، والتفاح بقدر همة من يراه، فإن كان سلطاناً، فإن التفاح ملكه، وإن كان تاجراً، فإن التفاح تجارته، وإن كان حارثاً، فإن التفاح حرثه، وقيل التفاح الحلو رزق حلال، والتفاح الحامض حرام، ومن رماه السلطان بتفاحة فهي رسول فيه أمله ومناه، وشجرة التفاح رجل مؤمن قريب إلى الناس، فمن رأى أنه يغرس شجرة التفاح فإنه يربي يتيماً.
ومن رأى: أنه يأكل تفاحة فإنه بكل ما لا ينظر الناس إليه، وإن قطفها أصاب مالاً من رجل شريف مع ثناء حسن، والتفاح المعدود دراهم معدودة، فإن شم تفاحة في مسجد فإنه يتزوج، وإذا شمت المرأة تفاحة في مجلس فسق فشكا تشتهر، وإن أكلتها في موضع معروف فإنها تلد ولداً حسناً، وعض التفاح نوال خير ومنة وربح، والتفاح يمثل بالأصدقاء والإخوان، وقيل من رأى أنه يأكل التفاح فيظهر له عدو، والتفاح الحامض يدل على تشتيت ومضار وصخب، وشجرة التفاح تدل على فزع.


التمار
تدل رؤيته في المنام على الكسب الحلال، أو على العالم بالسنة.


التمساح
تدل رؤيته في المنام على شرطي، فلا يأمنه عدو ولا صديق، وهو لص خائن، ويدل أيضاً على التاجر الظالم الخائن، فمن رأى أن التمساح جره إلى الماء وقتله فيه فإنه يقع في يد شرطي يأخذ ماله ويقتله، وتدل رؤية التمساح في المنام على الفسق والتحريم وكسب الحرام والخوف والنكد من وقوف الريح أو من قطاع الطريق. وربما دلت رؤيته على مسخ العمر بسبب الغرق.
ومن رأى: أن التمساح جره إلى الماء، فإن سلطاناً أو رجلاً يأخذ من بيته شيئاً وهو كاره.
ومن رأى: أنه جر التمساح إلى البر فإنه يظفر بعدو أو عزيمة ويأخذ ماله منه.


التين
هو في المنام مال وخصب كثير لمن أصاب منة، وشجرة التين رجل غني كثير المال، نافع يأوي إليه أعداء الإسلام، لأن الحيات تأوي لهذه الشجرة وليس في الثمار شيء يعدله.
ومن رأى: أنه يأكل منه فيكثر نسله، وقيل التين رزق من قبل العراق، ومال مجموع يخصب منه صاحبه بلا تعب، ويظهر عليه أثره، وأكل القليل منه رزق بلا عسر، وقيل ثمر التين وورقه هم وحزن وندامة، فمن أكله أصابه هم على أمر أتاه، أو يأتيه، وقيل التين يفسر بالصالحين، وخيار الناس، والرزق والسهل، والسرور التام والنعمة الرغدة، والتين الأسود في وقته خير، والتين الأبيض خير من الأسود.
فإن رأى الإنسان التين في غير وقته فإنه يدل على حسد يعرض لصاحب الرؤيا. وربما دل التين على اليمين.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق