الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

حرف الزاي


الزاني والزانية
من عامل إمرأة زانية في المنام فإنها الدنيا وطلابها، فإن كان الطلاب معروفين بالصلاح والدين والعلم، ولهم سمت حسن وهيئة الصالحين، ورأوا كأنهم يختلفون إلى زانية فإنهم يختلفون إلى علم من عالم، ويصيبون منه بقدر ما نالوا من تلك المرأة الزانية.


الزجاج
هو في المنام هم، وتأويله أنه من جوهر النساء.
ومن رأى: الزجاج، وقد خفي عنه شيء ظهر له واتضح، وإن الزجاج لا يخفي شيئاً، وأما ما يعمل من الزجاج الملون فتلك شبهات في المال والأزواج والأولاد، ورياء ونفاق وما يتداوى به من ذلك دليل على العلماء والحكماء، فمن إبتاع في المنام أو قبض جوهرا بزجاج أو دراً بصدف دل على اختياره الدنيا على الآخرة، أو المعصية على الطاعة، أو أنه يرتد عن دينه.


الزرافة
هي في المنام لا خير منها، وهي تدل على الآفة في المال، أو على المرأة الجميلة، أو الوقوف على الأخبار الغريبة، وتعبر الزرافة بالمرأة التي تثبت مع الزوج.


الزريبة
هي في المنام دالة على الأرزاق والفوائد والأرباح. وربما دلت على ما يحفظ المال من مخزن وكيس. وربما دلت على دار الرائي التي يجمع فيها أهله وخدمه وحشمه.


الزرع
من رأى في المنام أنه زرع زرعاً، فإن إمرأته تحمل، واحتراق الزرع جوع وقحط.
ومن رأى: أنه يسعى في مزرعة خضراء فإنه يسعى في أعمال البر والنسك، ولا يدري أيقبل منه أم لا.
ومن رأى: أنه زرع في أرض فهو للمتزوج ولد، وللعازب زواج، ولصاحب الغلة زيادة في دخله، وللسلطان سعة في مملكته، والزرع الأخضر دال على العمر الطويل، والزرع اليابس دال على قرب الأجل، وزرع البر يأخذه بر أو صدقة مضاعفة الأجر. وربما دل السنبل من القمح على الشدة كما دل سنبله على مضاعفة الأجر، والشعير استشعار بالخير، والزرع يدل على العمل، فمن رأى أنه في أرض تصلح للزرع فإنه يعمل عملاً يرجو به غداً كله خير، ومن زرع في غير محل الزرع فإنه يزني.
فإن رأى الزرع يحصد في غير وقته فإنه يدل على موت في تلك المحلة، أو على حرب، ومن مشى بين الزرع مشى بين صفوف المجاهدين.


الزعفران
هو في المنام يدل على الثناء الحسن والذكر الجميل إذا لم يؤثر لونه في الجسد، أو الثوب لأنه من الطيب، وإن أثر لونه فإنه مرض لمن رآه، وطحن الزعفران مرض، وقيل الزعفران طيب ما لم يمس جسد رائيه.
فإن رأى أن طحن زعفراناً فإنه يعمل عملاً يتعجب منه. أنظر أيضاً العنبر.


الزكاة
تدل في المنام على زيادة المال ومضاعفته، فمن رأى أنه يزكي ماله دل على نموه وكثرته وزيادته في ذلك العام، وزكاة المال دليل على الخير والتحصن من الأعداء. وربما دلت الزكاة على التهجد بالليل، وعلى كثرة الصوم تطوعاً، وربما دل إخراج الزكاة على قضاء الدين، والزكاة تدل على كثرة الفوائد ورفع المنزلة ودفع البلايا.


الزلزلة
هي في المنام خوف من السلطان، وقيل الزلزلة حادث يحدث من قبل الملك الأعظم، فإن كانت عامة فالحادث عام، وإن رؤي جبل من الجبال تزلزل أو رجف أو زال عن مستقره ثم استقر مكانه فإنه سلطان ذلك الموضع.
ومن رأى: أرضاً زلزلت وخسفت بطائفة فيها وسلمت طائفة أخرى، فإن السلطان ينزل تلك الأرض، ويعذب أهلها. وقيل إن يدل على مرض شديد، وإذا نزلت الزلزلة بأرض، فإن الملك يظلم رعيته.


زمزم
من رأى في المنام أنه شرب من ماء زمزم فإنه دليل على الشفاء من الأسقام، خاصة إن شربه لشيء معين، كأن يشربه لاكتساب مال أو لتعلم فإنه ينال ذلك.


الزنى
هو في المنام خيانة، والمرأة الزانية المجهولة خير من المعروفة، والزنى سرقة، لأن الزاني يختفي كالسارق.
ومن رأى: زانية أقبلت عليه تراوده عن نفسه نال مالاً حراماً.
ومن رأى: أنه زنى بامرأة شابة حسناء فإنه يضع ماله في مكان محروز.
ومن رأى: أنه زنى، وأقيم عليه الحد، وكان سلطاناً قوي سلطانه، وإن كان الرائي أهلاً للولاية ولي وخلع عليه ونال مركزاً مرموقاً.
ومن رأى: أنه زنى بامرأة إنسان يعرفه فإنه يريد أخذ شيء من ماله، ومن قرأ في المنام الآية التي تقول: " الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ". فإنه زان.


الزواج
يدل الزواج في المنام على العناية من الله تعالى. وربما دل الزواج على الأسر والدين والهم والغم، فإن تزوج الإنسان إمرأة مجهولة دل ذلك على قرب الأجل، والرحلة من دار إلى دار، وإن كان صالحاً للإمارة تولى أو نال منصباً يليق به، وإن كان بزفاف حسب العادة فهو منصب أو صيت حسن، والزواج يعبر بالحرفة، فمن رأى أنه تزوج إمرأة ثم ماتت فإنه يعمل في حرفة لا ينال منها إلا العمل والعناء والهم.


الزيت
هو في المنام رزق ومال حلال، وشفاء لمن ادهن به.
ومن رأى: أنه يشرب الزيت فإنه يدل على سحر أو مرض، وزيت الزيتون علم وبركة وهدى ونور ورزق حلال، وما كان من غير الزيتون كالسلجم والبطم فهو مال تغلب عليه الشبهة. وربما دل الزيت على نور الأبصار أو نور القلب. وربما دل على حدوث كسر، فإن صار الزيت الطيب رديئاً دل ذلك على نقض العهد، وإن صار الرديء طيباً دل على حسن المعاملة.


الزينة
هي في المنام تدل على الفقر وفساد الحال.
ومن رأى: الدنيا تزينت له، ومهما طلب حصل له فإنه يفتقر ويهلك، والزينة في البلاد التي لا تعرف فيها الزينة خير لجميع الناس.

الزيتون
هو في المنام مال ومتاع، وشجرة الزيتون رجل مبارك نافع لأهله، وقيل إنها إمرأة شريفة أو ولد رئيس أو ولاية، والزيتون الأصفر هم في الدين، ومن عصر زيتوناً من شجرة نال بركة وخيراً، ويدل الزيتون في المنام للعبيد على ضربهم، وإن الزيتون يضرب حتى يرمي حمله، وقيل الزيتون هم لمن رآه، ومن سمى شجرة الزيتون بالزيت فإنه يتزوج أمة، وكذلك إذا سقى الكرم بالخل أو بال تراباً على الأرض، وشجرة الزيتون مال ومتاع، والزيتون إمرأة شريفة فمن أصابه أو ملكه أو أكله فهو بركة وخير، ورزق الزيتون تمسك بالعروة الوثقى، ويدل على الصالحين أو خيار الناس، وثمرته تدل على الرزق السهل والنعمة الرغدة مع السرور التام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق