الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

حرف النون


النار
هي في المنام بشارة وإنذار، وحرب وعذاب، وسلطان وحبس، وخسارة وذنوب، فمن رأى ناراً ولها شرر ولها صوت وجلبة فإنها فتنة يهلك فيها عالم من الناس.


الناعورة
هي في المنام خادم يحفظ أموال الناس، والنواعير والدواليب تفسر على دوران التجارة، وانتقال الأحوال، وعلى السفر. أنظر أيضاً الدولاب.


الناقة
هي في المنام امرأة.
ومن رأى: أنه حلب الناقة فإنه يتزوج إمرأة صالحة، وإن كان متزوجاً رزق ولداً ذكراً أو ولي ولاية يجمع فيها الزكاة، ولحم النوق يدل على وفاء النذر، أو على مصيبة، أو على مرض أو رزق، وركوب الناقة زواج، ومن ماتت ناقته ماتت إمرأته أو بطل سفره. وربما كانت الناقة إمرأة كثيرة الخصام.


النجار
هو في المنام رجل مؤدب، يؤدب الناس، وإن النجار يصلح الخشب ويقومه وينحته، وكذلك يقهر المؤدب رجالاً في دينهم فساد، فهو يعلمهم الخير والأدب مثل المؤدب للصبيان، والنجار تدل رؤيته على ردع المنافقين وإلزامهم بما يجب، ونجار المراكب سفر، ونجار السواقي فوائد وأرباح، ونجار الطواحين شرور وخصومات، ونجار الأبواب أزواج وأولاد، ونجار المحاريث حرث وزراعة.


النحاس
من رآه في المنام فإنه إصابة مال من قبل اليهود والنصارى.
ومن رأى: في يده شيئاً منه فليحذر أناساً يعادونه.
ومن رأى: نحاساً فإنه يرمى بكذب وبهتان، ويشتم. أنظر أيضاً الشبه.


النحل
هو في المنام خصب وغنى لمن اقتناه مع خطر، ومن استخرج عسلاً من الكواره نال مالاً حلالاً، وإن أخذ العسل ولم يترك للنحل شيئاً فإنه يجور على قوم، والنحل للجندي دليل خصومة، ومن قتل النحل قهر عدواً، ولا يحمد قتل النحل للفلاحين، لأن معاشه منه، والنحل يدل على العلماء، وعلى الكد والجباية، والنحل إنسان كسوب خطير عظيم البركة نفاع لمن صحبه.
وإن رأى ملك أن النحل اجتمع عليه ولدغه فإنهم قوم يتعاونون ويصيبه منهم أذى، وإن قتل النحل فإنه ينفيهم، ورؤية النحل تدل على نيل رياسة وإصابة منفعة، ويدل النحل على جيش الإسلام، كما يدل الجراد على جيش الكفار، وكذلك الزنابير. وربما دل النحل على أرباب الكشف والإطلاع. أنظر أيضاً الذباب.


النخل
هو في المنام رجل عالم أو ولد، وقطعه موته، ويعبر برجل عربي حسيب نافع للناس، ومن ملك نخلاً كثيراً فإنه يتولى على رجال، وإن كان تاجراً ازدادت تجارته، والنخلة اليابسة رجل منافق، وإن قلع النخل حدث وباء في ذلك المكان. وربما كان عذاباً من سلطان.


النجاة
تدل في المنام على نتائج الأعمال الصالحة كالصيام، أو الصدقة.


النساء
تدل رؤيتهن في المنام على زينة الدنيا، فمن رآهن أقبلن عليه أقبلت عليه الدنيا، ومن أدبرت عنه افتقر.
ومن رأى: أنه قعد مع النساء راضياً مطمئناً فإنه يكسل، لقوله تعالى: " رضوا بأن يكونوا مع الخوالف ". وهن النساء.


النسر
هو في المنام ملك الطيور، وأرفعها طيراناً، وأطولها عمراً.
ومن رأى: نسراً نازعه، فإن سلطاناً يغضب عليه، ويوكل به رجلاً ظالماً، لأن سليمان عليه السلام وكل النسر على كل الطيور فكانت تخافه.


النصيحة
إذا كانت النصيحة في المنام من العدو فهي غش وغرور، لقوله تعالى: " وقاسمهما إني لكما من الناصحين فدلاهما بغرور " .


النعجة
هي في المنام إمرأة شريفة غنية كريمة، ومن أكل لحم نعجة ورث امرأة.
ومن رأى: نعجة دخلت منزله نال خصباً في تلك السنة، والنعجة الحامل خصب ومال يرتجى، ومن صارت نعجته كبشاً، فإن زوجته لا تحمل أبداً.
وإذا رأى نعجة خرجت من بيته أو ضاعت أو سرقت فإنه يفارق زوجته.
وإن رأى في داره نعجة فإنها سنة مخصبة.


النعامة
هي في المنام إمرأة عربية بدوية، والظليم رجل عربي بدوي، وقيل النعامة نعمة، ومن ركب نعامة ركب خيل البريد، والنعامة تدل على الأصم لأنها لا تسمع، وقيل إنها تدل على النعي من إسمها.
ومن رأى: في داره نعامة ساكنة طال عمره.
ومن رأى: أنه ذبح نعامة فإنه يتزوج جارية.


النمر
هو في المنام سلطان جائر أو عدو مجاهر شديد الشوكة، فمن قتله قهر عدواً، ومن أكل لحمه نال مالاً وشرفاً، ومن ركبه نال سلطاناً عظيماً، ومن تزوج نمرة تسلط على إمرأة فاسقة.


النهر
هو في المنام رجل جليل، ومن دخل فيه خالط رجلاً من أكابر الناس، ولا يحمد الشرب من النهر، لقوله تعالى: " قال: إن الله مبتليكم بنهر، فمن شرب منه فليس مني، ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غرفة بيده، فشربوا منه إلا قليلاً منهم " .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق